الرئيسية / أخبار لبنان / أمن وقضاء / أبو علي قتيل في طرابلس: تلطيش وخوة وسياسة

أبو علي قتيل في طرابلس: تلطيش وخوة وسياسة

جنى الدهيبي | المدن

أبو علي قتيل في طرابلس: تلطيش وخوة وسياسة هوشر أب لخمسة أولاد ويعمل في نقل بضائع

عاشت مدينة طرابلس حالة من التوتر والهلع، مساء الإثنين في 5 حزيران، بعد صلاة التراويح، إثر إشكال كبير في ساحة النجمة أدى إلى وفاة هيثم هوشر، الملقب بـ”أبو علي”، وجَرح إثنين آخرين.

وفيما سرت شائعات أن الإشكال وقع عندما قام شقيقان من آل عبدالمجيد بفرض خوة على إحدى البسطات في المنطقة التابعة لآل شرك، تفيد معلومات “المدن” أن خلفية الإشكال كانت سياسية.

ووفق أحد أبناء المنطقة، فإن الخلاف بين الرجلين من آل عبدالمجيد، وهما من أنصار اللواء أشرف ريفي وأحدهما رقيب في قوى الأمن الداخلي، وبين القتيل أبو علي المنتمي إلى تيار المستقبل، يعود إلى أكثر من سنة. فـ”هم أبناء منطقة واحدة، لكن الخلاف السياسي تطور إلى حساسية في التعامل بينهم، راوحت بين التزريك والتلطيش والكيدية في التعاطي حتى على ركن السيارة، إلى أن وصلت الأمور إلى إطلاق النار”.

حتى الآن، لم يتضح إذا ما كانت الطلقة التي أصيب بها أبو علي في رأسه عن قصد أو عشوائية، وإذا ما كانت من مسدس الرقيب أو شقيقه. لكن أبو علي، بعدما خرج من الصلاة، كان الاشكال قد وقع بين الرجلين عبدالمجيد وصاحب البسطة، فتدخل أبو علي مع وحدات الجيش، التي فرضت طوقاً أمنياً في المنطقة، وأصيب في لحظتها.

أبو علي الخمسيني، وهو أب لخمسة أولاد ويعمل في نقل بضائع على بيك أب، نقل على الفور إلى المستشفى الإسلامي الخيري لوضعه في البراد إلى حين دفنه. وحضرت عائلته التي عبرت عن غضبها واستنفارها، وهي تنتظر انتهاء التحقيقات.

وكانت وحدات من الجيش قد نفذت مداهمات في ساحة النجمة ومحيطها، بحثاً عن متورط ثالث في قضية اطلاق النار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com