أرشيف يوم: 13/07/2022

أسرار الصحف 13-7-2022

الأنباء
تقدم ثم تراجع
ملف استراتيجي يتقدم الأولويات ومن ثم يتراجع بشكل مستغرب والحديث عن تقدّم لا يتعدّى حتى الان التصريحات.
*موقف رافض
خطوة مالية يتم التسويق لها تحاصَر من البداية في ظل موقف حاسم برفضها من قبل قطاع معني.
نداء الوطن
إعتبر مصدر قانوني أنّ تدبير مصرف لبنان المتضمّن صرف رواتب القضاة بعد إجراء هندسة مالية تقضي بصرفها على سعر 8000 ليرة سيفضي إلى خلق سبب ارتياب مشروع جماعي بكل دعوى أو إجراء قضائي يكون أحد طرفيه أي جهة مصرفية أو نقدية، وهو يحقق مفاعيل وقف كافة الإجراءات القضائية بحق المصارف ومصرف لبنان.
إعتبرت دوائر ضريبة الدخل في وزارة المالية أن إجراءات تحويل الرواتب على أي سعر صرف رسمي ينطوي على تهرّب ضريبي من الضريبة الشهرية والفصلية والسنوية كون المكلف يصرح ويسدد الضريبة على الرواتب والأجور على أساس الراتب المصرح عنه من الإدارة فيما يتقاضى أضعافه في المصرف وتكون هذه الزيادة خارج الوعاء الضريبي للمكلف.
بدأ مرشح رئاسي غير معلن إجراء لقاءات ببعض المحللين السياسيين لتعزيز فرص حضوره الإعلامي والسياسي .
اللواء
تواجه القوة الدولية العاملة في الجنوب صعوبات ستشتد في المرحلة المقبلة على خلفية احتدام المواجهة حول خيارات الطاقة البحرية…
تثبت الوقائع الظاهرة ابتعاد “الثنائي” عن أي دور تقريبي بين مرجعين، على خلفية تقلُّب الحسابات والمخاوف مما يحضّر من غلال على البيدر!
يكاد رغيف الخبز يستعصي على أفران الجنوب ومخابزه، إذ الجواب يلخص الموقف بكلمة واحدة: لا خبز بكل الجنوب
الأخبار
خلافات “التغييريّين”
“الخلوة” التي كان يفترض أن يعقدها “النواب التغييريون” من أجل توحيد مواقفهم في الاستحقاقات المهمة ومن القضايا المطروحة، يبدو أنها أُرجئت إلى أجل غير مسمى بسبب الخلافات التي تعصف بهم. وهو ما يؤكده انصراف بعضهم إلى إجراء عمليات “هيكلة” مستقلّة ضمن مجموعاتهم السياسية، على غرار الورشة التي افتتحها النائب وضاح صادق لتحويل مجموعته “خط أحمر” إلى حزب سياسي
“زعل” بين سعد وأحمد
لم يعط الرئيس سعد الحريري الأمين العام لتيار المستقبل أحمد الحريري أيّ دور في تنظيم الحفل التكريمي الذي أقيم في بيت الوسط، الأسبوع الماضي، للسفير الكويتي عبد العال القناعي لمناسبة انتهاء مهامه في لبنان. الرئيس الحريري كلّف النائبة السابقة بهية الحريري بتنظيم الحفل وتمثيله، ما أثار انزعاج أحمد الحريري الذي فهم الأمر إقصاءً له، فغاب هو والمقرّبون منه عن الحضور. علماً أن أوساطاً في التيار حاولت التقليل من الأمر بالقول مرة إن الدعوة “ضيقة وخاصة”، ومرة أخرى إن الأمين العام للتيار موجود خارج البلاد، علماً أنه سافر وعائلته لقضاء عطلة العيد بعد حفل التكريم وليس قبله. التباينات بين الرجلين تردّها أوساط متابعة إلى مرحلة الانتخابات النيابية الأخيرة، إذ وُجهت إلى أحمد الحريري اتهامات بـ”فتح خط خاص به” داخل التيار وتقديم خدمات لمرشحين محدّدين..
ريفي وأمن طرابلس
باتت في حوزة الأجهزة الأمنية تقارير تؤكد دعم النائب أشرف ريفي لشبان من آل الدندشي مسؤولين عن التفلّت الأمني الذي شهدته طرابلس أخيراً، خصوصاً الاشتباكات التي وقعت بين أفراد من العائلة والجيش قبل نحو أسبوع في منطقة الريفا، ضبط الجيش خلالها سيارة تعود لـ”أبو تيمور” الدندشي (قائد محور الريفا سابقاً) عثر فيها على أسلحة رشّاشة.
الجمهورية
تقول جهات سياسية إن فريقاً لا يقبل التخلي عن وزارة لأنها طاقة الفرج بالنسبة إليه.
يعاني رئيس حزب يائسًا من لفلفة ملفات ذيول الانتخابات وما شابها من خروج على قرارات الحزب.
لم تسجل معايدات علينة في عيد الاضحى بين عدد من المرجعيات كما جرت العادة؟

من يتحمل مسؤولية انقطاع الخبز؟

عادت الطوابير بحلّة جديدة هذا العام؛ فبعدما شهد الصيف الماضي طوابير الذلّ على محطات المحروقات، عجّت الأفران بطالبي ربطة الخبز هذه المرّة. وبالرغم من تصريحات المعنيين وإصرارهم السابق على عدم وجود أي مشكلة، تغيب ربطة الخبز عن رفوف الأفران والمحال التجارية، بينما تتوفّر الحلويات والمعجنات وبكثرة، بمعنى أنّ الأزمة هي أزمة رغيف لا أزمة طحين.
يؤكّد الباحث الاقتصادي والقانوني في المعهد اللبناني لدراسات السوق كارابيد فكراجيان، انّ «سبب فقدان الخبز من الأسواق يعود إلى تحديد سعر الربطة من قِبل وزارة الاقتصاد إلى ما دون كلفة القمح، وبالتالي لن تنتج الأفران أي ربطة لتبيعها بخسارة. ولتغطية خسائر الأفران، اعتمدت الحكومة آلية دعم ترتكز على تأمين الدولار لاستيراد القمح على سعر صرف مدعوم. إلّا أنّ دعم القمح يجعل سعره أقل من السعر الحقيقي، ما يحفّز التهريب أو استخدام الطحين الناتج منه لأغراض أخرى مثل الحلويات والمعجنات وأصناف الخبز غير الخاضعة لتحديد السعر بهدف زيادة الأرباح».
وأردف قائلاً: «تمكّن المصرف المركزي من تحمّل كلفة الدعم لفترة محدودة، غير أنّ ارتفاع سعر القمح إلى جانب ارتفاع كميات القمح المستوردة عن معدلاته السنوية البالغة 588 ألف طن إلى 754 ألف طن سنة 2021 رفعا فاتورة الدعم. كما أدّت خسارة المركزي المستمرة للاحتياطي التي بلغت حوالى 18 مليار دولار منذ بداية الأزمة، إلى تعطيل قدرته على التدخّل لترقيع المشكلة. وكان سعر طن القمح في تموز الماضي يبلغ حوالى 200 يورو (236 دولاراً على سعر صرف 1.18 دولار لليورو)، بينما يبلغ السعر الحالي للطن حوالى 338 يورو ( 334 دولاراً تقريباً على سعر صرف 1.02 دولار لليورو)».
وأوضح، أنّ «سبب ارتفاع سعر ربطة الخبز يعود إلى عاملَين، الأول والأكبر هو التضخم الذي يشهده لبنان، بحيث زادت الكتلة النقدية من 11,000 مليار ليرة تقريباً قبل الأزمة إلى حوالى 37,000 مليار ليرة حالياً. وقد أدّت زيادة المعروض بالليرة إلى انهيار قدرة العملة الشرائية، ما أسفر عن ارتفاع كلفة ربطة الخبز، شأنها شأن كافة السلع الأخرى. أمّا السبب الثاني، فهو ارتفاع سعر القمح عالمياً، وهو أمر خارج عن سيطرة الحكومة اللبنانية».
ويرى فكراجيان أنّ «ارتفاع كميات القمح المستورد قد ينمّ عن تبدّل النظام الغذائي للمواطن وزيادة في استهلاك الخبز بسبب ارتفاع أسعار باقي السلع، كما يمكن أن يكون نتيجةً لتهريب هذه الكميات. وفي كلتا الحالتين، يشكّل العدم مأزقاً، فالتهريب يهدر أموال المودعين لصالح المحظيين، بينما يعني لجوء المواطن إلى زيادة استهلاك الخبز بكميات أكبر، أنّ الأزمة تحرم المواطنين من الطعام».
وشدّد على ضرورة «الترفّع عن الشعبوية وإلغاء سياسة تحديد سعر ربطة الخبز ورفع الدعم عنه كلياً، كي يعود ويتوافر في الأسواق». وتابع: «يسمح إلغاء التسعيرة الرسمية بتنافس الأفران في ما بينها على نوعية ربطة الخبز وسعرها، بينما تمنع المنافسة أيّاً من الأفران من التحكّم في السعر. ففي حال رفع أحد الأفران هامش الربح، يعاقبه المواطن عبر شراء الخبز وسائر المخبوزات من فرن آخر».
ويرى فكراجيان أنّ «الحل الأنسب يكمن في إصلاح أساس المشاكل التي يعاني منها الاقتصاد اللبناني، وأولها الأزمة النقدية، عبر إنشاء مجلس نقد (currency board) أو عبر الدولرة الشاملة، وهما الحلان الوحيدان لمشكلة التضخم. أمّا في حال إصرار الحكومة على الدعم، فمن الأجدى التركيز على دعم المواطن بدلاً من دعم المستوردين».
ويبقى المواطن اللبناني الثابت الوحيد في معادلة الطوابير، فالسلعة المفقودة تتغيّر والأضرار كذلك، لكن الخاسر هو اللبناني، وهو أيضاً المنتظر في طوابير الذلّ؛ بينما يجتهد المعنيون في ابتكار سبل للوم من هبّ ودبّ بدلاً من تحمّل المسؤولية والعمل على إخراج البلاد من النفق المظلم.
الجمهورية

أزم الخبز مستمرة بطرابلس!!

تشهد منذ الصباح الباكر معظم الأفران في مدينة طرابلس ازدحام المواطنين أمامها، وقد أفاد مراسلنا بأن عدداً من الأفران يسلم فقط ربطة دوبل واحدة للمواطنين بحجة شح الطحين في منطقة القبة

صباح الخير من موقع الفيحاء

اللهم لا تحرمنا سعة رحمتك، وذهاب نقمتك، ودوام نعمتك، وشمول عافيتك.
WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com