أرشيف يوم: 28/01/2022

ميقاتي بعد لقائه دريان: لن ندعو إلى مقاطعة سنية للإنتخابات.. دريان: دار الفتوى حاضنة لجميع اللبنانيين

أكد رئيس الحكومة نجيب ميقاتي ان “التحديات الكبيرة التي تواجه لبنان واللبنانيين تتطلب اولا وحدة الصف الوطني بين جميع المكونات اللبنانية ووحدة الصف الاسلامي، ونحن نعول على حكمة مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان وتوحيد كل الجهود في سبيل جمع الشمل”.

ورداً على سؤال أحد الصحافيين، أجاب الرئيس ميقاتي: “صحيح أن الرئيس سعد الحريري أعلن عزوفه عن الترشح وخوض الإنتخابات النيابية، لكن نحن حتماً لن ندعو الى المقاطعة السنية لما فيه خير الطائفة، ومن يرغب بالترشح فليترشح، والإنتخابات حاصلة في موعدها المحدد في ١٥ أيار المقبل”.

من جهته، ثمن مفتي الجمهورية بعد لقائه ميقاتي “الجهود التي يقوم بها رئيس مجلس الوزراء في شتى المجالات، لا سيما في هذه المرحلة الدقيقة والحساسة، حيث يقارب رئيس مجلس الوزراء المواضيع الوطنية والداخلية بروح المسؤولية العالية، وبما يتناسب مع الدور الوطني الجامع لرئاسة مجلس الوزراء”. 

واكد ان دار الفتوى هي حاضنة لجميع اللبنانيين وتشكل رمز الاعتدال والانفتاح على كافة المكوّنات اللبنانية.

وتم التطرق خلال اللقاء الى المواضيع الراهنة، واطلع رئيس مجلس الوزراء المفتي دريان على الجهود التي تبذل لتوطيد علاقات لبنان مع الاشقاء العرب خصوصاً دول مجلس التعاون الخليجي، وفي هذا الاطار كان تشديد مشترك على اهمية ان يكون الرد الرسمي اللبناني على الافكار الخليجية ايجابيا بما يتوافق مع الثوابت الوطنية وعلاقات لبنان التاريخية مع محيطه.    

السفينة NAIROBI افرغت حمولتها في مرفأ طرابلس بسبب سؤ الاحوال الجوية
وتوقف محطة الحاويات في مرفأ بيروت

وطنية – استقبل رصيف الحاويات في مرفأ طرابلس، صباح اليوم السفينة Maersk Nairobi التابعة لشركة Maersk للوكيل البحري Ultra Martime Services، وبدأت بتفريع حمولتها بشكل اعتيادي وضمن المواصفات اللوجستية العالمية، والسفينة Nairobi هي سفينة الحاويات الثالثة التي يتم تحويلها من مرفأ بيروت الى مرفأ طرابلس بسبب سوء الأحوال الجوية، وتوقف محطة الحاويات في مرفأ بيروت.

وأدلى مدير المرفأ بتصريح اكد فيه “ان هذه الخطوة تسهم في تخفيف التكاليف المالية على شركات الشحن العربية والعالمية، خصوصا اذا بقيت السفن تنظر وقتا طويلا لانتهاء العاصفة، لافتا الى ان سياسات التكامل المتبعة حاليا بين المرافئ اللبنانية كفيلة بتعزيز وتقوية المراكز التنافسية للمرافئ اللبنانية في مواجهة المنافسات الاقليمية والدولية، والخطط الاستراتيجية التي تعمل وزارة الاشغال العامة والنقل على تحقيقها وانجازها، في إطار سياسات التكامل والتعاون بين المرافئ اللبنانية، ونظرا لما يتمتع به مرفأ طرابلس من مزايا طبيعية تؤهله للعمل في اصعب الظروف المناخية والجوية، خاصة ان المرفأ يمتاز بكواسر عدة تحميه من العواصف والامواج العاتية.

اطلاق نار في شارع المطران – طرابلس!

اقدم مجهولون على اطلاق النار بإتجاه مولدات اشتراك عائدة للمدعو “ن.ع” في شارع المطران – طرابلس وفرارهم الى جهه مجهولة.

وقد اقتصرت الاضرار على الماديات.

سعر البنزين إلى مستويات خيالية.. مفاجأة جديدة عن الدولار الجمركي

عن إمكانية تأثر المحروقات بالدولار الجمركي، قال قال ممثل موزعي المحروقات فادي أبو شقرا: “ هناك رسوم جمركية على المحروقات ولكن ليس هناك أي معلومات حالياً عما إذا كان البنزين سيتأثر بارتفاع سعر الدولار الجمركي”، وأردف: “نتمنى ألا يشمل قرار رفع الدولار الجمركي المحروقات لأنه في حال حصول ذلك فإن سعر البنزين سيصل إلى مستويات خيالية وغير معهودة سابقاً”.

وختم: “سعر صفيحة البنزين أثقل كاهل المواطن والكثير من اللبنانيين باتوا لا يستطيعون الحصول عليها”.

البلد في مأزق… و”الدولار الجمركي” سيزيد التضخّم

لفت الخبير الاقتصادي لويس حبيقة الى أنه “لا مفرّ من رفع الدولار الجمركي”، ‏مشيرا الى أن “البضائع سوف يرتفع سعرها حكماً في ظل تراجع في الاوضاع ‏المعيشية والحالة الإقتصادية الصعبة للمواطنين”. ‏

وقال حبيقة لـ”ليبانون ديبايت”: “في النهاية هناك رقم ما سيصدر، وقد يعترض ‏مجلس الوزراء على المشروع، والكلمة الأخيرة فيه تبقى لمجلس النواب لأنه يدخل ‏بالموازنة، لذا من المبكر أن نتكلّم عن إقراره”، معتبرا أن “البضائع المستوردة ‏سيرتفع سعرها وسيزيد التضخم في البلد”. ‏

وكانت معلومات قد تم تداولها بأن مجلس الوزراء وافق على البند 133 من ‏الموازنة المتعلّق بالدولار الجمركي مع بعض التعديلات والتفسيرات، والمتعلق ‏بتحديد الحكومة بمرسوم كيفية إستيفاء الرسوم الجمركية بالعملة اللبنانية وفق سعر ‏صرف للدولار يصل إلى سعر الصرف على منصة صيرفة، ويرفع السعر تدريجيًا ‏حسب السلع.‏

أضاف: “الدولة لا يمكنها إبقاء الدولار الجمركي عند نفس المستوى، والأهم وضعه ‏بنسبة مرتفعة على السلع والمواد والبضائع التي ينتج منها في لبنان، وتخفيضه على ‏البضائع غير المتوفّرة لدينا”. ‏

وأما ن تداعيات رفع الدولار الجمركي على السوق المحلي، أوضح أن “كل ‏الأسعار سترتفع، ولا يمكن التكهّن بنسبة الإرتفاع، وقد يقابل رفع الدولار الجمركي ‏بانخفاض الإستيراد، لذا لا يمكننا افتراض أنه مع ارتفاعه سيبقى الإستيراد ‏والإستهلاك ذاته”. أضاف: “قد نعمد الى تخفيف مشترياتنا، بالتالي قد لا يكون ‏إنعكاس رفع الدولار الجمركي سيئ بشكل كبير، ولكن على أساس أن استهلاكنا ‏سينخفض”. ‏

وذكّر بأن “البلد في مأزق مهما فعلنا، ونحن لا نفكّر بوضع ميزانية كالسويد أو ‏الدنمارك نحن تختار بين أن “نأكل كفّاً على الجهة اليمن أو الشمال”، بالتالي ‏وضعنا لا يسمح لنا بالفلسفة”. ‏

وتابع حبيقة: “كل السلع ستتأثر بارتفاع الدولار الجمركي، ولكن هناك مشكلة فعجز ‏الموازنة كبير والدين العام يرتفع، وضعنا على الأرض والأمور المتوافرة بأيدينا ‏لحلّ مأزقنا قليلة هذا هو الموضوع، وهي ليست حلول إنما “تسكيج” للوضع”.

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com