أرشيف يوم: 23/01/2022

مولود لموقع الفيحاء:كلّي ثقة بأن المواطن اللبناني سيقوم بانقلاب أبيض بصندوق الاقتراع رفضاً للواقع المذري الذي يعيشه

يحيى مولود شاب طموح لا ينتمي للكثير من أبناء جيله.. فهو اختبر القيادة والعمل العام في سنٍ صغيرة وتربى على مبادئ العطاء المجاني بحكم نشأته في بيت اجتماعي من خلال أعمال والديه كما بين صفوف الكشافة التي أصبح فيها قائداً بعمر ال ١٤ سنة! وله العديد من المشاركات الفعالة في عدد من الأنشطة المحلية

 موقع الفيحاء التقى مولود وكان هذا الحوار

  • كيف تقيمون اعلان استئناف العمل الحكومي من جديد؟

لا شيء جديد في هذا الإطار. سوى تأكيد المؤكد بأن القوى المشكّلة لهذه الحكومة تحاول اعادة انتاج التركيبة التوافقية ذاتها أمام الاستحقاق الانتخابي، وهي تستشعر الإشارات الدولية والإقليمية لتوجيه الرسائل الداخلية انفراجاً أو تعقيداً. نحن في لنا- حزب ديمقراطي اجتماعي نشرنا بياناً عبرّنا فيه عن موقفنا الواضح ان كل هذه التمثيليات لن تأت سوى بالخراب على اللبناني ولا خلاص الا بإسقاط هذه الحكومة من أجل حكومة مستقلة عن هذه الاحزاب تضمن اجراء الانتخابات النيابية بأسرع وقت لإعادة انتاج السلطة فالإصلاح!

  • وهل سينعكس ذلك ايجابا على الواقع اللبناني اقتصاديا واجتماعيا؟

لا أعتقد فكما نقول بالعامية “مين جرب مجرب عقله مخرب”، وكما أشرنا بالبيان عينه أن الحكومة، الغائبة عن يوميات اللبنانيين، ستسعى لتمرير موازنة متأخرة لا يمكن ان يعتد بها طالما انها لا تستند لأي سعر صرف رسمي وما زالت الحكومة ذاتها تتواطأ مع المصرف المركزي وحاكمه لسرقة ودائع الناس وتغطية خسائر البنوك.

  • هل ستعيدون تجربة خوض الانتخابات النيابية المقررة في ايار ٢٠٢٢ وما هو تقييمكم للقانون الانتخابي الحالي؟

لقد خضت الانتخاب عام ٢٠١٨ من ضمن تحالف وطني كان هدفه مصارحة الناس بالواقع السياسي والاقتصادي والاجتماعي بعد فترة انقطاع ٩ سنوات من عدم الانتخاب وأعدت الكرة في الانتخابات الفرعية عام ٢٠١٩ بمواجهة كل القوى التقليدية والزعماتية التي ستمثّل الاختلاف على الناس مجدداً في هذا الاستحقاق من أجل شدّ العصب وإعادة انتاج نفس الوجوه التي سئمناها، او استبدالها بأبنائها من ضمن مبدأ الوراثة السياسية “الدارجة” في المضمار السياسي. وترشحي يأتي دائماً في إطار المصارحة والمواجهة حتى لا يستمر النهج الفاسد والفاشل الذي عانينا ونعاني منه على مدى ثلاثين عامٍ.

أما بخصوص القانون الانتخابي، فما يهمني ويهم اللبنانيين هو العدالة في تنفيذه، فكما عانيت شخصياً من الارتكابات الكبيرة من الأجهزة والسلطات للضغط على الناس عندما ترشحت يبقى السؤال عن إدارة هذه العملية الانتخابية والإصلاحات الضرورية حتى لا يحصل التزوير والتهويل والترغيب. وما يؤسفني أيضاً أن البتّ في الطعن الواضح الذي تقدمت به في فوز ديما جمالي بالانتخابات الفرعية دخل في سجال سياسي وتم تعيين مجلس دستوري جديد نفّذ تعليمات من سمّاه وثبّت نيابة من استغل فريقها السياسي السلطة واعترفت صراحةً بدفع الرشوة.

  • في حال قررتم المشاركة
    • من هم شركاؤك وهل ستعيد تجربتك بالتحالف مع شخصيات مدنية ام سيكون تحالفكم مع قوى منظمة وأكثر حضوراً؟

أنا اليوم من مؤسسي وعضو مكتب سياسي في لنا- حزب ديمقراطي اجتماعي، حزب أردناه واضح المعالم والرؤية السياسية والاقتصادية والاجتماعية ينطلق من مبدأ “لا نترك أحد” لتقديم المشروع والحلول لمشاكل الناس ضمن دولة علمانية تحترم جميع المعتقدات وتصونها وتحترم الفرد وتحميه من دون أي تمييز أو تفرقة. وعليه لا يمكننا الا التحالف مع من يشاركنا هذه الأهداف ويحملها في مشروعه وتاريخه السياسي.

  • حدثنا عن برنامجكم السياسي ومشروعكم الوطني الذي ستخوضون الانتخابات على اساسه؟

أتمنى على الجميع قراءة ورقتنا السياسية على صفحة الحزب الالكترونية (lnalebanon.org).

لَــنا هو حزب ديمقراطي اجتماعي يهدف إلى إحداث تغيير جذري في السّياسة وفي المجتمع في لبنان.  يتبنّى ثلاث مبادئ أساسيّة هي الحرّيّة والعدالة والتّضامن، ويبقى الإنسان هو الرّكن الأساسي الّذي يجب أن تبنى عليه السّياسات العامّة والقوانين.

نسعى من خلال عملنا السياسي أن تستوفي الدّولة ضمن هذا المشروع شروط الدّولة القادرة لاسيّما السّيادة واحترام حقوق الفرد والعلمانيّة الحافظة للتنوع ودولة الرّفاهيّة ودولة القانون والمؤسّسات. إنّ قناعتنا الرّاسخة في المساواة الاجتماعيّة-الاقتصاديّة المقترنة بقناعتنا بقيمة اقتصاد السّوق الاجتماعي والملكيّة الخاصّة تستند إلى مبادئ العدالة الاجتماعيّة القائمة على الأمان الاقتصادي والازدهار المشترك والفرص المتكافئة، والتّنمية المستدامة، والتّكافل الاجتماعي، والاقتصادي. ويلعب المواطنون والمواطنات في دولة لَـــنا دورًا محوريًّا ضمن العقد الاجتماعي الجديد حيث يلتزمون بالقوانين والواجبات الملقاة على عاتقهم ويحافظون على الاستقرار المجتمعي والسّلم الأهلي ويبقون حريصين كل الحرص على مراقبة الأداء العام والمساءلة والمحاسبة ليكونوا بذلك سدًّا منيعًا يمنع الانزلاق مرّة جديدة نحو الانهيار والعنف والفساد.

ومشروعنا الانتخابي هو تحت هذا السقف ويتم العمل حالياً على صياغة برنامج انتخابي بنقاط واضحة وبشقين، الوطني والمحلي عنوانه الأساسي رفع الظلم ووقف الانهيار ووضع أسس حقيقة لبناء دولة فشلت الطبقة السياسية في بنائها منذ ٣٠ سنة حتى اليوم.

 

  • بماذا تعد المواطن الذي كفر بالسياسة والسياسيين؟

من خلال انتمائي الحزبي أنا أخضع دائماً لمبدأي المساءلة والمحاسبة ومن خلاله سأكون دائماً تحت رقابة داخلية تصوّب المسار وتحدد المواقف الواضحة. من حق الناس أن تكفر بالطبقة السياسية التي أوصلتنا الى ما نحن عليه، فالمواطن اللبناني يعيش حالياً أصعب أيام حياته ولا يمكنه أن يرى النور للخروج من هذه الظلمات المستمرة. وعدي أن أكون واضحاً وصادقاً وملتزماً بقضايا الانسان- أي إنسان في هذا الوطن.

 

  • هل تعتقدون ان قوى المجتمع المدني المعارضة للسلطة قادرة على القيام ب”انقلاب ابيض” على مستوى الوطن، يتجلى في الصندوق الانتخابي، ويغير الخارطة السياسية؟

هذا يبقى رهن التجاوب الشعبي مع مشروعنا وخطابنا. وأنا كلي ثقة أن المواطن اللبناني سيقوم بهذا الانقلاب بصندوق الاقتراع إذ أن الواقع المذري الذي نعيشه لا يمكن تغييره إذا لم يتم تغيير هذه الطغمة الحاكمة والمتحكمة برقاب الناس وطريقة حياتهم وقوتهم وأمنهم ومستقبلهم.

المحامي مصطفى العويك معلقاً على نيّة قرار الحريري عزوفه عن المشاركة في الانتخابات له

علق المحامي مصطفى العويك على نيّة قرار الحريري عزوفه عن المشاركة في الانتخابات له  قائلاً:

عزوف الرئيس الحريري عن المشاركة في الانتخابات ترشيحا ودعما، له ما له وعليه ماعليه.
١_هو مؤشر شخصي عن مسيرة الرجل التي وصلت إلى حائط مسدود، افتتحها بدم والده واكبر كتلة نيابية عرفها مجلس النواب اللبناني، وها هو يختتمها بعزوفه عن الترشح، وما بين الافتتاح وبين الختام مياه سياسية ومالية واقتصادية كثيرة جرت، كانت عليه لا له، لأسباب يتحمل شخصيا تبعاتها، رافقتها ظروف إقليمية غير مؤاتية له.

٢_المراجعة مطلوبة، وهي أساس الاستمرار في العمل السياسي، لكن المراجعة أتت متأخرة وكانت على شكل انسحاب ولو ظرفي، بمعنى مراجعة من خارج الفاعلية السياسية وليس من داخلها، وربما تكون أفضل إذ تمكن صاحبها من نقد نفسه وهو متحرر من أية مسؤوليات داخلية.

٣_عزوف الحريري ومعه الرؤساء سلام والسنيورة وميقاتي إن تم، يعبّر بجدية عن أزمة بنيوية داخل الطائفة السنية، التي تعرضت في السنوات العشرين الماضية لاستهدافات مباشرة قصمت ظهرها، ولم تستطع تجاوز هذه الأزمة، ولم تبلور مشروعا جديدا يدفعها للنهوض من كبوتها.

٤_العزوف فرصة لقوى التغيير داخل الطائفة، لطرح مشروعها فالفراغ الذي سينتج عن عزوف الحريري لا شك كبير، ويحتاج بالتالي مشروعا على حجم هذا الفراغ ليعوّضه، والكل مدرك ذلك ويسعى له.

٥_القوات مستفيدة بطبيعة الحال من هذا العزوف، وتسعى للاستثمار فيه على قاعدة انها تمثل، وفقا لقناعتها الجو العام السني، وهي ستدعم بلا شك شخصيات سنية في الانتخابات لتضمهم إلى تكتلها، وقد بدأنا نتلمس ذلك في أكثر من منطقة.

٦_ح zب الله متضرر من العزوف، لأنه سيضطر للتعاطي مع أكثر من رأس في الطائفة بدلا من شخص واحد، راهن عليه في المرحلة الأخيرة.

٧_حسنا فعل الرئيس الحريري، ولو أن لعزوفه تداعيات على المستوى الوطني العام، لكنه من منظاري الشخصي يصب في صالح الحريري والسنة معا، هو يتحرر من عبء كبير والطائفة تعيد بلورة نفسها من جديد.

مالك مولوي في لقاء شبابي: سننتقم لقوارب الموت ولشهداء ٤ آب ولكل مواطن ذُل على ابوابهم

أكد مالك مولوي في لقاء شبابي عقد أمس في الميناء في منزل آل مخلوف بأنه “ليس الوقت للتبصير أوالتحليل، إن كانت ستجري الإنتخابات ام لا، وإنما الوقت للعمل والنضال ولنشر ثقافة التغيير والوعي السياسي.”

وأضاف مولوي، “إياكم ثم إياكم أن تنتخبوهم من جديد. لا نريد أن نراهم بعد ١٥ أيار. سننتقم لأولادكم ولنسائكم. سننتقم لقوارب الموت ولشهداء ٤ آب ولكل مواطن يتيم ومقهور ومستضعف ذُل على ابوابهم في طرابلس وكل لبنان.”

وتابع مالك مولوي، “حوّلوا المواطن اللبناني من مهاجر نظامي إلى لاجئ في قوارب الموت. بئس هذا الزمن الذي نعيش فيه بين أشبال الرجال وأشباه النواب وأشباه الوزراء.”

وطمئن مولوي ردا على سؤال بأنه “سيكون لطرابلس لائحة ترفع لها القبعات. من نسيج المدينة وعائلاتها. من المتميزين ذوي التاريخ المشرّف والسمعة الحسنة. من رجال أعمال ودكاترة ومثقفين ومناضلين وثوار.”

وختم اللقاء بحوار مفتوح مع الشباب مشددا على ضرورة “نشر الوعي بين الاصدقاء والاقارب والاحباب وكل من تلتقون به في سبيل التغيير الذي نطمح له جميعا.”

منخفضات قطبيّة ستضرب لبنان.. اليكم تفاصيل الطقس!

بدأت سلسلة من المنخفضات تضرب لبنان اليوم وهي ذات امتدادات قطبية تحمل معها الرياح الباردة جدا والامطار والثلوج تحت الـ ١٠٠٠متر، وتكون ذات تراكمات كبيرة على الجبال العالية، خصوصا الاربعاء، يتخللها استراحة قصيرة يوم الثلاثاء.

تفاصيل طقس اليوم والايام المقبلة:

الاحد:

١- الحرارة ساحلاً بين ٧ و ١٢ درجة بقاعا بين -١ و ٦ درجة وعلى الـ ١٠٠٠م بين صفر و ٥ درجة

٢- الجو : عاصف وممطر والثلوج صباحا على ١٤٠٠متر تتدنى لتطال ٨٠٠-٩٠٠ ليلا والبقاع

٣- الرياح : جنوبية غربية قوية بين ٦٠ و ٩٠كم/س

٤- الرطوبة السطحية ساحلا ٨٠٠ – ١٠٠ ٪

٥- الضغط الجوي ١٠١٢ hpa

٦- الرؤية سيئة

٧- البحر مرتفع الموج وحرارة سطح المياه ١٨ درجة

الاثنين : طقس غير مستقر غائم وممطر بغزارة صباحا فيما تتساقط الثلوج على ٨٠٠ – ٩٠٠ متر لكن الهطول يصبح ضعيفاً ومحلياً جداً عصرا ومساءً فيما الحرارة باردة جدا تتراوح على الشكل التالي ساحلا بين ٦ و ١٢ درجة على الـ ١٠٠٠متر بين -١ و٦ درجات وبقاعا بين صفر و٥ درجات الرياح جنوبية غربية نشطة ٣٠ الى ٥٠كم/س.

الثلاثاء : طقس مستقر نسبيا مشمس الى غائم جزئيا وممطر فيما الحرارة باردة تتراوح على الشكل التالي ساحلا بين ٦ و ١٣ درجة على الـ ١٠٠٠متر بين صفر و ٥ درجات وبقاعا بين -٢ و ٧ درجات الرياح جنوبية شرقية ضعيفة ٢٠ الى ٣٠كم/س.

اخماد حريق ورق ونفايات داخل مدخل احد المباني المهجورة في منطقة التل

بالصور – عملت فرق الدفاع المدني على اخماد حريق ورق ونفايات اندلع داخل مدخل احد المباني المهجورة في منطقة التل – طرابلس والملاصق لعدد من محلات الصيرفة في المنطقة دون اي اضرار

ويذكر انها ليست المره الاولى التي يعمد مجهولون على اضرام النيران داخل هذا المبنى.

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com