الرئيسية / هنا طرابلس / جمعيات - نقابات - مؤسسات / لقاء الثلاثاء” يستنكر ما حصل مع يمق: نخشى أن تكون نوايا محافظ الشمال وضع يده على بلدية طرابلس

لقاء الثلاثاء” يستنكر ما حصل مع يمق: نخشى أن تكون نوايا محافظ الشمال وضع يده على بلدية طرابلس

لقاء الثلاثاء” يستنكر ما حصل مع يمق: نخشى أن تكون نوايا محافظ الشمال وضع يده على بلدية طرابلس أصدر “لقاء الثلاثاء” البيان التالي: “يستنكر”لقاء الثلاثاء” المنعقد في دارة الراحل الدكتور عبد المجيد الرافعي ما حصل مع رئيس بلدية طرابلس الدكتور رياض يمق من تصرف مسيء من قبل محافظ الشمال وبعض الموظفين المحيطين به. والذي ربما أراد من ورائه أن يصرف الأنظار عن مسؤوليته المباشرة والواضحة حول جريمة إحراق مبنى بلدية طرابلس بسبب تقصيره وتقصير القوى الأمنية التي تأتمر بامرته حيث لم يتخذ الإجراءات اللازمة لوضع حد للشغب الذي تخلل الاحتجاجات الشعبية التي حصلت أواخر الشهر الماضي والذي أدى كذلك إلى إحراق المحكمة الشرعية. إننا نعتبر أن ما تعرض له رئيس بلدية طرابلس غير مقبول وهو الذي تم إنتخابه من قبل الناخبين وليس موظفًا أتى إلى منصبه بسبب انتمائه العلني إلى تيار سياسي يحمل الحقد والكراهية لمدينة طرابلس ولا يتوانى عن اتهامها بالإرهاب أو الداعشية. اننا وبغض النظر عن صلاحيات المحافظ الإدارية نعتقد أن سلوكه تجاه المدينة تكرر في عدة مناسبات مما دعا أهل المدينة في بداية ثورة ١٧ تشرين الأول للمطالبة بإقالته كما أن العديد من أشخاص المجتمع المدني وقعوا مؤخرا على عريضة تطالب بذلك. إننا نخشى أن تكون نوايا المحافظ وضع يده على بلدية طرابلس من خلال مناورة مكشوفة كما جرى مع بلدية الميناء والقلمون. نكرر استنكارنا لما حصل وندعو السلطة المركزية في العاصمة أن تتخذ الإجراءات اللازمة لوضع حد لسلوك المحافظ العدائي لطرابلس وأهلها كما ندعو جميع نواب المدينة إلى متابعة هذا الموضوع بكل جهد في مواجهة تجاوزاته التي تكررت من جراء السكوت عنها سابقا

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com