الرئيسية / أخبار لبنان / المحامي محمد صبلوح لموقع الفيحاء: “في حال تأكد المعلومات الواردة من سجن رومية عن إصابة عدد من السجناء بوباء كورونا فإن انتشاره هو بمثابة إعدام للسجناء”
سجن رومية

المحامي محمد صبلوح لموقع الفيحاء: “في حال تأكد المعلومات الواردة من سجن رومية عن إصابة عدد من السجناء بوباء كورونا فإن انتشاره هو بمثابة إعدام للسجناء”

مع توارد أخبار تفيد عن إصابة عدد من السجناء في سجن رومية مبنى ” ب ” بجائحة كورونا وفقاً للمصادر التي هي على تواصل مع السجناء تزعم عن إصابة شخصين أحدهما من آل دهش والآخر من آل تركمان فقد أصاب السجناء وأهاليهم حالة من الهلع والخوف والإستغراب بسبب غياب أي تقرير رسمي بهذا الشأن صادر عن وزارة الداخلية ووزارة الصحة يؤكد أو ينفي صحة هذه الأخبار.
 
موقع الفيحاء تواصل مع المحامي الأستاذ “محمد صبلوح” وكيل الدفاع عن العدد الأكبر من الموقوفين الإسلاميين للإستفسار منه عن صحة إصابة موقوفين بالكورونا، فاعتبر بأن بياناً رسمياً لم يصدر من الجهات المختصة حتى الآن يحدد الوضع الصحي للسجناء، لكن أكد عن توارد أخبار تفيد عن ارتفاع حرارة لدى بعض السجناء إضافة إلى الكثير من العوارض المشابهة لعوارض الكورونا يشعر بها بعضهم الذي يرفض إجراء الفحوصات اللازمة ما يعني بأن الإصابات ستنتشر داخل السجن وسيتسبب بكارثة صحية.
وختم المحامي “صبلوح” أتمنى أن تكون الأخبار الواردة غير صحيحة لأن تسلل وباء كورونا إلى سجن رومية الذي يتسع فقط لـ 1500 سجين موجود فيه حالياً 4500 سجين هو إعدام جماعي للسجناء مكرراً المطالبة بإنشاء مستشفاً خاصاً للسجن وأن تتولى الأمور الصحية وزارة الصحة وليس وزارة الداخلية مشيراً إلى أن الصيدلية الخاصة بالسجن تفتقر للدواء والمسكنات اللازمة معتبراً أن هناك تقصير كبير في الرعاية الصحية للسجناء وهذا يخالف القوانين وشرعة حقوق الإنسان.

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com