الرئيسية / هنا طرابلس / بلدية طرابلس / اتفاقية تعاون بين بلدية طرابلس وجامعة البلمند لتحديد مستويات نسبة الإصابة بفيروس كورونا

اتفاقية تعاون بين بلدية طرابلس وجامعة البلمند لتحديد مستويات نسبة الإصابة بفيروس كورونا

إستقبل رئيس بلدية طرابلس الدكتور رياض يمق، في مكتبه في القصر البلدي، وفدا من إدارة جامعة البلمند برئاسة الدكتور إلياس ورّاق، وبحضور رئيس لجنة الصحة في البلدية الدكتور عبدالحميد كريمة.
تم خلال الجلسة توقيع اتفاقية تعاون مشترك بين البلدية والجامعة لتحديد مستوى انتشار فيروس كورونا.
وتقضي الاتفاقية بان “تسعى الجامعة بواسطة مركزها لنظم المعلومات الجغرافية الكائن في كلية الهندسة (GIS) إلى الخدمة المجتمعية من خلال دعم الادارات المحلية والبلديات في إعداد خرائط ذكية ونظم معلومات خاصة بها، كما يساهم المركز في دعم مختلف الأبحاث في الجامعة. وقام مركز نظم المعلومات الجغرافية بكلية الهندسة بتطوير برنامج HAYATI، وهو برنامج تملكه الجامعة بالكامل، تمّ تطويره و تمويله من قبل الجامعة.
تتعهّد الجامعة بالسماح للبلدية، بإستخدام تطبيق HAYATI وذلك بصورة مجانية لمواجهة تفشّي وباء ال Covid-19.
وتمّ الاتفاق بالرضى والقبول المتبادلين بين الجامعة والبلدية على ما يلي:
1- يقوم برنامج HAYATI بجمع
البيانات على المستوى الفردي بهدف بناء قاعدة بيانات شاملة مع تحديد مواقع جغرافية. وتتيح هذه البيانات الكشف المبكر و التتبّع السريع لحالات Covid-19 المحتملة، كما وتحديد الأشخاص الأكثر عرضةً للمخاطر (كبار السن، الحوامل، ذوي المناعة الضعيفة، الأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة، إلخ..) الذين يسكنون بالقرب من حالات Covid-19 المحتملة.
يستخدم برنامج HAYATI حاسبات متقدمة لتحديد مستويات نسبة الإصابة ب Covid-19″.

2- موجبات البلدية: “
تضمن البلدية سلامة المتطوعين أثناء قيامهم بالعمل الميداني.
تتخذ البلدية جميع الاجراءت اللازمة لمتابعة الحالات التي ظهرت خطورة متوسطة إلى عالية للإصابة بـ Covid-19 بموجب التصنيف الصادر عن الجامعة في تطبيق HAYATI والذي تم تسليمه إلى البلدية.
تسمّي البلدية لجنة متابعة للتنسيق مع مركز نظم المعلومات الجغرافية في الجامعة.
تغطي البلدية التكاليف المتعلقة بتوفير معدات الحماية الشخصية للمتطوعين.
على البلدية أن تبلغ مركز نظم المعلومات الجغرافية في الجامعة عن كل حالة كورونا جديدة معلنة رسمياً لوضعها على الخرائط من أجل متابعة عملية الترصد الوبائي.
على البلدية أن تتكفل بجمع المعلومات المذكورة في المستند المرفق ربطاً و التي تشمل كل السكان القاطنين في المنطقة الجغرافية التي تشرف عليها البلدية. هذه المعلومات يمكن الحصول عليها إلكترونياً أو ورقياً”.

3- موجبات الجامعة:”
توفر الجامعة تطبيق HAYATI للبلدية مجاناً كجزء من إلتزام الجامعة بمواجهة وباء Covid-19.
تقدم الجامعة الدعم الفني لتطبيق HAYATI.
تقدم الجامعة التدريب للمتطوعين على إستخدام تطبيق HAYATI”.

4- سرّية المعلومات و ملكيتها: “
تبقى الجامعة المالك الحصري لشتّى البيانات التي يتمّ جمعها من خلال تطبيق HAYATI.
يحق للجامعة التصرّف بالمعلومات الواردة من تطبيق HAYATI لأهداف أكاديمية وإجتماعية بحتة مع العلم بأن المعلومات الواردة إلى الجامعة هي مشفرة بحيث لا تستطيع الجامعة الحصول على الأسماء المعنيّة بالبيانات المذكورة أعلاه إلّا بالرجوع إلى البلدية المعنية.
تبقى البلدية هي المرجع الحصري للإفصاح عن أسماء المعنيين بالبيانات المذكورة من قبل الجامعة.
بناءً عليه، تبقى الجامعة غير مسؤولة عن أي تسرّب لمعلومات شخصية مرتبطة بهذه الإتفاقية”.

5- لجنة الجامعة: “
تشكّل لجنة من قبل الجامعة للتنسيق مع اللجنة المسمّاة من قبل البلدية لتنفيذ بنود هذه الإتفاقية”.

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com